قوة الشخصية، 7 أسرار عليكِ معرفتها لامتلاك شخصية قوية

قوة الشخصية، 7 أسرار عليكِ معرفتها لامتلاك شخصية قوية

strength of personality

تتعلق شخصية الأنسان بصفة عامة بمجموعة من الخصائص التي تحدد بنية الإنسان وقدراته العقلية، وتختلف شخصيات الناس، فهناك من تكون شخصيته قوية ولا شك أنك تقول عن أحد أصدقائك أو معارفك أنه يمتلك قوة الشخصية هذه، وبالمقابل نجد أشخاصا تكون شخصياتهم ضعيفة أو مهزوزة سريعة التأثر بكل ما حولها، و الجميع يريد بطبيعة الحال الحصول على قوة الشخصية لما تضفيه من الجاذبيّة والسحر على صاحبها، حيث يكسب الإنسان حب واحترام وتقدير كل من حوله.

يعد الكثير من الناس قوة الشخصية مرادفاً للتكبر والتسلط الغرور وفرض الرأي والسيطرة على الآخرين، ولكنها عكس ذلك تماما،  فالتعريف الأدق لقوة الشخصية هو تلك الشخصية التي تستمر في التطور والنمو، والتي تتصف بإنجاز المهام والقدرة على تحدي العوائق وحلها بأكفأ الطرق، بالإضافة إلى القُدرة على الاختيار الصحيح، و التواصل الفعال مع كل من حولها.

1. القدرة على التحكم بالعواطف

إذا أردت أن تكون قوياً في أعين الناس متمتعا بقوة الشخصية، فيجب أن تنطلق القوة من داخلك! وهذا يعني أن القوة توجد في أعماق الإنسان، أي في عقله الباطن، فإذا ما تمكنت من إحياء هذه القوة الخفية، ودرّبتها جيداً فسوف تكون إرادتك قويه وقراراتك حاسمة وبالتالي تمتلك قوة الشخصية التي تريدها، ولكن كيف نبرمج العقل الباطن وهو جزء لا شعوري لا نعرفه ولا نحسّ به ولا نراه؟

هنالك أمر اسمه التكرار والإصرار والمتابعة، فعندما تكرر أمراً ما وتعتقد بصحته وتستمر على ذلك لفترة من الزمن، فإن العقل الباطن سيستجيب لهذا الأمر ويعتقد به.

2. علاج نقط الضعف والتركيز على نقط القوة :

من أهم الأسرار التي ستجعلك تمتلك قوة الشخصية، هي علاج نقط ضعفك والتركيز على تنمية نقط القوة لديك، ولكن قبل ذلك عليك أولا  أن تكتشف نقاط الضعف والقوة في شخصيتك، فإن كانت لديك نقط ضعف كعدم الثقة بالنفس فحاول التغلب عليها وتحويلها الى نقط قوية، ولن يكون ذلك إلا عن طريق ما يسمى بمعرفة الذات؛

تكون هذه المعرفة من خلال التعرّف الحقيقي على الذات، ومن ثم تقويمها. ويكون ذلك عن طريق تقويم جميع نقط المهارات، والتي تتمثل في المظهر الجسدي، والحيوية، ونبرة الصوت، والطاقة، وتعبيرات العينين، والقُدرة على الحصول على انتباه الآخرين، حيث إن الناس يتأثرون بشخصية الإنسان أكثر من الكلام الذي يقوله.

 3. تغلب على مخاوفك :

يؤكد علماء البرمجة اللغوية العصبية أن من العوامل الضرورية في قوة الشخصية هي التغلب على الخوف و اكتساب ثقة بالنفس، ولكن كيف يمكن امتلاك شخصية لا تخاف؟

إن أفضل طريقة للتغلب على الخوف هو مواجهة ما تخاف منه الشيء الذي يتطلب هنا  شيئا من القوة والشجاعة، ومن الضروري دائما محاولة الظهور بمظهر الواثق من نفسه.

 4.  القدرة على اتخاذ القرارات:

من الضروري أن تظهر ثقة كبيرة في قراراتك وألا تسمح لأي شخص كيفما كان بالتدخل والتشكيك أو إجبارك على اتخاذ أو تعديل أي قرار يتعلق بك، ولكن هذا لا يعني عدم الحاجة إلى استشارةِ أصحابِ الخبرة من معارفك وأصدقائك ،ولكن أنت تبقى صاحب الكلمة الأخيرة،  فعملية اتخاذ القرار مهارة ذاتية ضرورية للتمتع  بقوة الشخصية.

5. أدرك قوتك الحقيقة :

يعتقد العلماء أن القوى الموجودة في الإنسان كبيرة وهائلة، ولا نستخدم منها في الواقع إلا القليل فكل إنسان لديه قوة التأثير، ولديه قوة الإرادة ولديه قوة التركيز والتفكير ولديه كمية كبيرة من الذكاء، ولكنه نادراً ما يستخدمها. إذن يجب علينا أن نتعلم كيف نحرر ونطلق هذه القوى ونستفيد منها.

فإذا أردت أن تمتلك قوة الشخصية فيجب عليك أن تعتقد أن شخصيتك قوية بما فيه الكفاية لمواجهة أي مشكلة أو أزمة بثقة ونجاح. لذلك يجب أن تتعرف على هذه القوى وتتعلم كيف تستثمرها بنجاح. ويمكنك ذلك من خلال دراسة سير بعض الناجحين في الحياة، وتعتقد أنه بإمكانك أن تكون مثلهم.

6.  إقرأ كثيرا :

إن اللغة هي الوسيلة الأساسية للتواصل مع الآخرين والتأثير عليهم. ولذلك فهي جزء مهم من قوة الشخصية. وفي علم البرمجة اللغوية العصبية تلعب اللغة دوراً كبيراً في إعادة برمجة المعتقدات والأفكار، وأفضل طريقة لتمتلك لغة سليمة ستساعدك على التعبير عما بداخلك بكل سلاسة ووضوح هي القراءة.

وقد يعاني كثير من الناس من مشكلة التعبير بدقة عما يريدون. فقد تجد شخصاً لديه أفكار كثيرة ولكنه عندما يريد أن يتكلم لا يعرف كيف يعبر عن تلك الأفكار، أو ربما ينسى ما يريد قوله أو يتردد في هذا القول.

7. التحكم بردود فعلك :

يجب أن تمتلك موقفاً خاصاً بك ، فإما أن تتقبل الأمور بقناعة، وإما أن ترفضها بأدب، لذا يجب أن يكون ردّ فعلك اتجاه الآخرين جيداً سواء كان بالشكل الإيجابي أو السلبي.

إذا كنت قد استمتعت بهذا المقال، فكن شجاعاً وشاركه مع عائلتك وأصدقائك على  Facebook و twitter.

Add Comment