تبييض الاسنان في العيادة أم في المنزل؟ ما هو تبييض الاسنان بالزوم ؟

 تبييض الاسنان في العيادة أم في المنزل؟ ما هو تبييض الاسنان بالزوم ؟

تبييض الاسنان في العيادة أم في المنزل؟ ما هو تبييض الاسنان بالزوم ؟

اللون الطبيعي للأسنان ليس ناصع البياض، ومع مرور الوقت قد يلاحظ البعض أن لمعان الأسنان قد قل، أو ازداد اصفرارها، لذلك يلجأ العديد من الأشخاص لإجراء التبييض الذي يستهدف مينا الأسنان أي الطبقة الخارجية بهدف تفتيحها وجعلها أكثر إشراقا، كما أن تنظيف الاسنان عند الطبيب يختلف عن تبييضها.

الفرق بين تبييض الاسنان في العيادة و تنظيف الاسنان

يهدف تبييض الاسنان أساسا لاستعادة لونها الطبيعي وبريقها الأصلي الذي فقدته نظرا  لتعرضها لعدة عوامل مع مرور الوقت تسببت في تغيير لونها تدريجيا، حيت أن مواد التبييض المستخدمة سواء تبييض الاسنان في المنزل أو عند الطبيب تستعمل لإزالة البقع و الاصفرار الموجود في مسامات الأسنان الدقيقة.

أما تنظيف الاسنان في العيادة يكون الغرض منه هو تحسين صحة الاسنان، بحيث يتم إزالة الجراثيم الملتصقة على سطح الاسنان عن طريق عمليتي الصقل والتلميع، اللتان تعتبران من أهم وسائل الوقاية من امراض اللثة، فالصقل يزيل ترسبات الجير في الاسنان، أما التلميع فهو إزالة طبقة البلاك أو ما بقي ملتصقا منها بسطح الاسنان،  وهذا قد يجعلها أكثر بياضا ولكن إذا كان لونها شديد الاصفرار فإن تنظيف الاسنان عند الطبيب وحده لن يكفي.

هل بإمكان الجميع تبييض الاسنان ؟

أولا وقبل البدء بإجراء التبييض يجب  استشارة طبيب الاسنان، و التأكد من سلامة الاسنان وعدم التهاب اللثة او مرضها ، وتجدر الاشارة الى أن هذه العملية سواء تبييض الاسنان في المنزل أو في العيادة، قد لا تعطي النتائج المنتظرة في بعض الحالات؛ مثلا وجود حشوات أو تيجان على الأسنان الأمامية أو حالة تغير لون الاسنان الشديد بسبب الأدوية أو بسبب حدوث إصابة أو مرض.

وينصح بعدم استخدامه بالنسبة للأطفال أقل من ستة عشر سنة، والمرأة الحامل والمرضعة،  و في حالة كانت الاسنان حساسة من احد المكونات المستعملة او حالة التهاب اللثة ومرضها أو اذا كان جذر السن ظاهرا.

أنواع تبييض الأسنان‏ ‏

تبييض الاسنان في العيادة

تبييض الاسنان في العيادة يتم إما بالليزر أو تبييض الاسنان بالزوم

تبييض الاسنان بالليزر

تبييض الاسنان بالليزر
تبييض الاسنان بالليزر يعد أسهل و أسرع وسيلة لتبييض الاسنان؛ حيت أنه يتم بدون تخدير وفي جلسة واحدة فقط، يتم خلالها وضع محلول كيميائي يحتوي على عنصر بيروكسيد الهيدروجين على الاسنان، بعد ذلك يستخدم الليزر لجعل هذا العنصر نشيطا، وخلال العملية و من اجل حماية اللثة يتم تغطيتها بمادة شبه هلامية، وتجدر الإشارة الى أن الاستخدام المتكرر لهذا النوع قد يصيب الشخص بمرض حساسية الاسنان.

تبييض الاسنان بالزوم

تبييض الاسنان بالزوم يعمل تقريبا بنفس طريقة تبييض الاسنان بالليزر، إلا أنه يستغرق وقتا أطول حيت يتم إجراءه في عدة جلسات قصيرة (٣-٤ جلسات) تتراوح مدة كل جلسة بين ٣٠ و ٤٥  دقيقة، ويعتبر تبييض الاسنان بالزوم أقل عرضة للتسبب بحساسية الاسنان أو امراض اللثة، وقد يصاحبه أو يتبعه استخدام بعض منتجات التبييض المنزلية لإطالة مدة بقاء مفعوله.

      تبييض الاسنان في المنزل

قوالب تبييض الاسنان

يعد استخدام قوالب تبييض الاسنان أحد الطرق المهمة جداً و التي لها العديد من المميزات الهامة ولكن يجب التأكد أولاً من عدم وجود أي حساسية بالأسنان أو التهاب باللثة، مميزات قوالب تبييض الاسنان أنّها سهلة الاستخدام و يمكن التحكم بها وبدرجة البياض المطلوبة وإعطاء الشكل الجمالي سريعًا إذ إنّ نتيجتها تظهر في اليوم الثالث ولكن غالبًا الفترة التي يتم استخدامها فيها تكون حوالي اسبوعين.

وهناك نوعين من قوالب التبييض :

قوالب تبييض الاسنان
قالب مخصص: يجب أولا تنظيف الاسنان عند الطبيب لإزالة الجير المتراكم،  ثم يقوم الطبيب بصنع قالب مناسب تبعا لطبعة الاسنان التي سيأخذها من المريض، ويستغرق صنع القالب بضع دقائق فقط، وبعد جاهزيته توضع داخله مادة هلامية يتم تحديدها من قبل الطبيب كما يحدد هذا الاخير المدة الازمة لارتدائه والتي غالبا تحدد في   ٦ ساعات خلال ساعات النوم، وعادةً ما تظهر أو تلاحظ نتائج التبييض في خلال أسبوعين من الاستخدام اليومي بشكل صحيح ومنتظم.

قالب جاهز:  هذا القالب يباع في الصيدليات بشكل جاهز، ويعتبر من قوالب تبييض الاسنان الشائعة، حيث غالبا يأتي بحجم واحد للجميع وقد لا يكون مناسبا بنسبة كبيرة لشكل الاسنان والفم، مما قد يجعل الجل يتسرب الى الخارج وقد يؤدي هذا الى التهاب اللثة، وغالبا يستعمل معه سائل يساعد على تسريع التبييض، ويتم ارتداؤه على الأسنان لمدة تراوح بين ٥ دقائق و٣٠ دقيقة في اليوم حسب قوة الجل، ويتم استخدامه من اسبوع الى اسبوعين لكي تكون النتيجة النهائية اكثر من رائعة.

شرائط التبييض اللاصقة

إن لصقات تبييض الاسنان تعتبر من أفضل و أنظف وسائل تبييض الاسنان في المنزل، حيث أنها متوفرة ويمكن استعمالها بدون وصفة طبية، وهي عبارة عن شرائط شفافة، مرنة و ملساء الملمس لتتناسب مع شكل الاسنان ،  ويتم الصاق الشريط على الاسنان لمدة معينة خلال اليوم (٣٠ دقيقة تقريبًا)، وقد انتشرت هذه اللصقات في الفترة الأخيرة كثيراً،  لذلك فهي أسهل استخداما من قوالب تبييض الاسنان، وأكثر أمانا من تبييض الاسنان في العيادة.

ينصح بتجفيف الأسنان قبل وضعها وتجنب تناول الطعام أو التدخين أثناء وضعها، ويمكن شراء شرائط تتحلل بشكل طبيعي بعد دقائق قليلة من وضعها، ومن عيوبها القليلة عدم القدرة على استخدامها على الأسنان الجانبية و الخلفية.

معجون التبييض

يمكن لمعجون تبييض الأسنان أن يبيض الأسنان قليلاً عن طريق إزالة البقع السطحية، مثل التي يسببها تناول القهوة أو التدخين، لذا إذا كانت الأسنان صفراء بشكل طبيعي، فإن استخدام المعجون لن يغير ذلك، كذلك لن يفيد إذا كان هناك جير على الاسنان.

ومع ذلك فإن استخدامه يساعد على إطالة آثار العلاج للأنواع التبييض الأخرى، وأفضل أنواع معجون تبييض  الاسنان هو الذي يحمل ختم منظمة صحية معروفة في مجال طب الاسنان مثل الجمعية الأميركية لطب الأسنان.

قلم التبييض

تعتبر من أحسن وسائل تبييض الاسنان في المنزل، حيث تتكون أقلام تبييض الأسنان من مادة هلامية مشابهة للمادة التي يستخدمها طبيب الأسنان في جلسات تبييض الأسنان في العيادة، كذلك فإن تركيز هذه المادة يكون خفيفا مما يجعله وسلة آمنة تقل معها نسبة التهاب اللثة.

قلم التبييض عبارة عن أنبوب صغير توجد فرشاة ناعمة في نهايته، قبل استعماله يجب أولا تنظيف الاسنان جيدا من بقايا الطعام والأوساخ التي تستقر عليها، من مزايا هذه الطريقة أنها أقل تكلفة من تبييض الاسنان بالزوم أو من استخدام قوالب تبييض الأسنان، ويستغرق استخدامه من أسبوع إلى أسبوعين، عن طريق استخدامه ٢- ٤ مرات في اليوم لمدة تراوح بين 10 إلى 30 دقيقة غالبًا حسب نوعه.

بعض الاسباب التي قد تؤثر في تبييض الاسنان

تبييض الاسنان في العيادة أم في المنزل؟ ما هو تبييض الاسنان بالزوم ؟
قد نجد الكثير من العوامل التي قد تؤثر بشكل سلبي على علمية تبييض الاسنان، سواء التبييض المنزلي أو الذي يتم في العيادة، منها بعض الاطعمة والمشروبات كالتوت، الكرز، الشاي، والقهوة … كذلك تكون الجير في الاسنان أو بسبب ضعف طبقة مينا الاسنان أو حدوث ضربة في الفم، وكما هو معروف فالتدخين يبقى من بين أكثر الاسباب للتسبب في اصفرار الاسنان وتضررها.

وعليه فإن نتائج إجراء التبييض تختلف من شخص لآخر  تبعا لصحة ودرجة لون الأسنان.

غالبا ما تكون عملية تبييض الاسنان في العيادة او في المنزل مصاحبة بأعراض جانبية، تكون غالبا مؤقتة وتزول بعد أيام قليلة؛ منها تهيج والتهاب اللثة أو ظهور بقع بيضاء عليها وحساسية الاسنان. ينصح في هذه الحالة بتجنب تناول المشروبات البادرة والحلويات… ، كما ينصح الأطباء باستعمال معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة.

شكرا على اتمام القراءة… إذا كنت قد استمتعت بهذا المقال، فكن شجاعاً وشاركه مع عائلتك وأصدقائك على  Facebook و twitter.

Add Comment